Home » إنسان by محمد النّعاس
إنسان محمد النّعاس

إنسان

محمد النّعاس

Published
ISBN :
Paperback
200 pages
Enter the sum

 About the Book 

كان مساءً سخياً بالحرية، أرتشف بعضاً من القهوة بمقهى ما وسط العاصمة أنتظرُ أحد الأصدقاء من مدينة مصراتة، كان لقاءً بعد مضي شهور من سقوط نظام القذافي الذي طغى على هذه البلاد طيلة أربعة عقود، في البدء كنت أحسبُ أنّ ذلك الصديق قد انتفى من هذه الحياة،Moreكان مساءً سخياً بالحرية، أرتشف بعضاً من القهوة بمقهى ما وسط العاصمة أنتظرُ أحد الأصدقاء من مدينة مصراتة، كان لقاءً بعد مضي شهور من سقوط نظام القذافي الذي طغى على هذه البلاد طيلة أربعة عقود، في البدء كنت أحسبُ أنّ ذلك الصديق قد انتفى من هذه الحياة، لكن حمدتُ الله ما إن أتاني صوته عبر سماعة الهاتف يطلبني في أمرٍ مهم، قال بأنه آتٍ في الأيام القادمة إلى العاصمة لذا فهو يأمل أن يلتقي بي بالخصوص.انتابتني في البداية حيرة من لقاءه، فما هو هذا الموضوع المهم الذي يريدني فيه؟ أخذتني الظنون كل مأخذ عدا المأخذ الوحيد الذي أتى الصديق من أجله، عندما تجسد أمامي بحقيبته التي اعتادها ترافقه أينما حل، اعتصرني في عناق حار طويل انحدرت معه دموعي، وشكري لله على سلامته، أخذنا الوقت في الحديث عن الثورة وما يرجوه كل منا للدولة الوليدة، استقر ناظري على حقيبته وما تحمله، كان دائماً ما يخبئ كتاباً ما لي فيها، يعطيني انطباعاً جيداً عنه، أحياناً يحرق الفلم كله بأن يقص علي ما بداخل الكتاب، وأحياناً أخرى يكتفي بالتلميح بما يوجد داخله.طلبتُ له ولي قهوة، كان يحبها، يعشقها، عندما يريد أن يشربها يعبر عن الشرب بالتقبيل، وعندما يريد أن يختلي بقهوته يقول أنّه سيكون كفلانتاين معها، روحه المرحة دائماً ما تسبقه .. قال لي وهو ينظر نحو حقيبته الجلدية المنتفخة.- عندما كُنَّا نمشّط إحدى العمارات بشارع طرابلس بمصراتة وجدت شيئاً غريباً لن تصدق بوجوده، كان عليّ أن أختلس اللحظة لألتقطه وأضمه بين ملابسي كي لا يراه أحد غيري .. وجدتُ أشياء ثمينة كثيرة في رحلات التمشيط، وجدتُ بندقية مرةً، كتب مرة أخرى في حقيبة أحد الجنود، ولكن هذه المرة غير .. كان ما وجدته شيئاً ثميناً يكشفُ ما كان يعاني منه أحد الجنود، كانت مذكراته الخاصة، كان صعباً علي أن أفك الخط الرديء الذي كُتبت به، لكنني استمتعتُ بما كتبه، كان يحكي عن شيء غير صورتي على الأقل نحو جميع عناصر الكتائب، فأصبحتُ حذراً جداً في التعامل معهم، لربما وُجد منهم من هو مثله .. فكرتُ في الأمر، من يهتم لهذا الشيء كثيراً؟ من يمكنه قراءة مثل هذا الخط بسهولة ويمكنه كذلك نشر ما كُتب فلم أجد إلا أنتَ، فتلهبتُ للحظة لقياك، وها أنا ذا أعطيك الأمانة آملاً منك أن تنشرها.ومن ثم أخرج الصديق مذكرة اهترأت زواياها، أوراقها أصابها البلل في بعضها، والتهدل في بعضها الآخر، بعضها تمزّق، و لكن الجزء الأهم لم يضع، عكفت على دراسة المذكرة مدة لا بأس بها، نقحتها، و ارتأيت أنّه آن الآن أوان إخراجها لهذا العالم؛ ليرى صورة أخرى قد تكون غابت عنّا لجنود كتائب القذافي.